الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دعاء الصباح من قرأه له من الاجر وفتح الله عليه باب الرزق ولم يمسه بسوء أصبحنا وأصبح الملك لله وحده لاشريك له, له الملك وله الحمد وهو على كل شيئ قدير أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه بسم الله ذي الشأن عظيم السلطان شديد البرهان قوي الأركان ماشاء الله كان أعوذ بالله من كل شيطان أنس وجان اللهم أني أسألك خير هذا اليوم فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه وأعوذ بك من شر مابعده اللهم لاتدع لنا ذنبا الا غفرته ولا عيبا الا سترته ولا هما الا فرجته ولا دينا الا قضيته ولاحاجه من حوائج الدنيا والأخره هي لك رضا ولنا صلاحا الا قضيتها ياأرحم الراحمين وصلي اللهم على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين اللهم ارزقنا الجنة وحسن الخاتمه والعذاب وأعذنا من النار

شاطر | 
 

 قصة حدتت في مصراتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر ليبيا
عدد المساهمات : 17
نقاط : 48
السٌّمعَة : 1
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

مُساهمةموضوع: قصة حدتت في مصراتة    الأربعاء أبريل 11, 2012 11:08 am



قصة حقيقية حدتث في مدينة مصراتة ايام الحصار :


في يوم كانت فيه الجباهات ساخنة ومشتد فيها القتال و المستشفيات تعاني النقص الشديد في المواد الطبية ,بدأت الحالات تتوالي علي مصحة الحكمة من الجرحي و الشهداء و كان الشباب و الأطباء يصرخون بشدة (نبوا دم فصيلة او سالبة) هذه الفصيلة غير متواجدة كثيرا و هرعت الناس شباب و رجال و اطفال للترع بالدم .... و فجأة جاء رجل كبير و معه إبنته تعاني المرض و الألم الشديد... بسبب الحصار علي المدينة و عدم توفر دوائها, هذه الفتاة كانت مصابة بالوكيميا أي نقص في الصفائح البيضاء في الدم , و بدي هذا الرجل في حيرة من أمره مما يري أمام عينيه في مصحة الحكمة و أخد جانبا من الحائط هوا و ابنته و ينتضر حتي تنتهي حالة الطوارئ في المصحة و كان مستحيا ليطالب بعلاج أبنته في هذا الوقت ..... االقصة هنا ..... سمعت أبنته صرخات الناس و يبحثون علي الدم و كان دمها ( او سالبة ) فقالت لوالدها وهي تتألم من المرض يا أبي إن فصيلة دمي ( او سالبة) اريد ان التبرع لهؤلاء الشباب أريد فعل أي شي في هدة الثورة قبل أن أموت لم يستجب لها والدها فأصرت الفتاة علي طلبها حتى ذهب الرجل إلي أحد الأطباء و شرح له الموضوع ... قال له الطبيب إذا كان هذا يفرحها فآتي بها إلي هنا فأخد منها الممرض كمية الدم المطلوبة و نفس الوقت أخد عينه لكي يضعها في معمل التحاليل لمعلاجة الفتاة .... رجع الاب إلي البيت مع ابنته .... وفي اليوم الثاني تفاجاء الدكتور بنتائج التحليل و وجد الدم صافي نقي خالي من الامراض و تحدث مع الالاطباء خصوص ذلك .... جاء الاب مع ابنته للمراجعة ومعه التقارير وهي في صحة كاملة الابتاسمة تعم وجهها كان هناك دكتور من فرنسا موجود في المصحة من جمعية أطباء بلا حدود كشف علي الفتاة و راجع التقارير السابقة مع التشخيص الجديد و جد هذه الفتاة شفيت شفاء كامل من المرض .... لم يستوعب الدكتور ماذا يحصل أمامه عينيه و كيف حدتث هذه المعجزة مع هذا النوع من المرض عينيه بدأ يتسأل و يكرر السؤال كيف حصل هذا الشي و كانت الأجابات الله معنا الله مع الحق فأسلم هذا الطبيب و اعلنا شهادته في مسجد الزروق .




تحياتي للجميع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة حدتت في مصراتة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مصراته حد الزين :: الاقسام الادبية :: القصص والروايات -
انتقل الى: